Sunday, June 18, 2006

فرصة سعيدة جداً

ها نبدأ الحكاية منين .... خلينا من الصبح أحسن ماشي.
كان يامكان كان في حاضر العصر والأوان دفعة غلبانة جداً طول النهار أبحاث وإمتحانات ورسومات وحدث ولا حرج عن الاندسكيب . وفيوم ياشباب قرروا ينسوا ويطلعوا رحلةمانتوا عرفنها
المشهد الأول:-زيزينيا الساعة 6,00 صباحا
وصلت الساعة 6 بالضبط والتمام وملقيتش حد خالص والمكان هص هص بصراحة خفت وافتكرت إنه مش يوم السبت وانا غلط ( على فكرة بابا كان متنرفز جدااااا وانتوا عرفين بقة إلي بيحصل في الحالة دي)عشر دقايق وصل الأستاذ المبجل الباش مهندس أحمد إبراهيم ولقيت بابا بيقول يلا واحد جينتل وصل أهوه " يلا ياعم إفرح بقيت جنتل" انا كنت بعيد بس عمري ماشفت مواعيد زي بتاعتنا كنت فاكراها المحضرات بس.بس جه بقة حتة أوتوبيس على رأي واحد صحبنا تحفففففة المهم أدينا ركبنا والسلام
رايحيين فين لسه بادري
المشهد الثاني :- الأوتوبيس الساعة 7,20 ونص مشفاكرة هو انا عقلي ضفتر
ركبنا الاوتوبيس ولا نختصر أحسن مانتوا عرفين بدأنا السفر وكان السواق طاير بينا من السرعة ونزلنا الرست ولعبنا ( ياجماعة خلوا الموضوع ده مبينا ها . والحمد الله وصلنا القاهرة بدون منخبط ولا نخش في حاجة
المشهد الثالث :- معرض الإنتر بيلد الساعة ؟؟؟؟ " طبعا من الفرحة نسيت
كان معرض حلوة جدا وبجد عرفنا حاجات مهمة وبصراح الناس مبخلوش علينا بأي معلومة رغم إن احنا طلبة بس عايزةأسئل سؤال مين المعماري الي صمم المبني ده؟؟ كان حلو المداخل وتوزيع الإضاءات وإرتفاعتها والأسقف بس في حاجة بجد غيظانا جدا كان بيعتمد بشل أساسي على اليفط والأتجاهات ياجماعة أحنا تهنا والناس حفظتنا مشلقين المصلى وبعد عناء لقينا واحد من الإستعلامات وقال: خوشوا أول شمال وبعدين إحودوا شمال وإمشوا على طول لاخر القاعة وأول شمال إحودوا فيه هتلاقوا طرقة شمال خشوا فبها حتلاقوا حتة حشب على جنب صلوا فيها بقى هي دي أخرتها يمين شمال يمين شمال حيرتني معاك ياغزال والله فكرني باليلية الكبيرة الأراجوز والصعيدي دي واصفة هايلة دي وصفة سهلة المهم إن احنا صلينا الحمد الله .. وفضلنا نلف وندور ونتفرج وزعلت إن مقدرتش اكملة
وتحركنا الساعة 4,5 قصدي بدا،نا نتجمع إنتوا عرفين مواعدنا وسميرة ضيعت الموبايل والكاميرا بس لقيتهم الحمد الله
المشهد الرابع :- سيتي ستارز الساعة 5..
واحنا دخلين منى اتفشت يا جماعة منا اقولتلها قبل منخوش خبي الي معاكي واتفتشت وسأليتها معاكي ادوات مدرسية معلش يا منى متزعليش
بماإني بنت طبعا فإن أول حاجة عجبتني الهدوم حلوة ولا ألاكسسوارات تححححفففة ولفينا واتفرجنا وشربنا بس شوفتوا الحتة اللاندسكيب ياجماعة إلي تحت لأ حلوة واعدنا في الشارع حتة قاعدة رومانسية بشكل على الرصيف ذي شحاتين السيدة لأ خلينا الحسين محنا رايحين هناك .
المشهد الخامس :- مسجد الحسين الساعة ... اصلي تعبت والساعة ملهاش لازمة
صلينا طبعا ودخلنا المقام علشان نشوف الزخارف والقبة والمثلثات الكروية عمارة بقة وطلعنا نتمشى ونتنفرج وكنا عملين ذي الكتيبة صحيح كنت عايزة اقول شكرا جدا لزميلنا الشباب بجد مسبوناش هناك لحظة وكانوا خفين علينا قوي ذي إخواتهم بالظبط محنا إخوتهم فعلا هي دي المسئولية ولا بلاش يارجالة . واشتريت لإختي هدية علشان عيد ملادها ولا دي امور عائلية بلاش نتكلم فيها وادينا ماشين وفضلنا مستنين السواق السريع جدا جدا أدام دار الإفتاء ذي مقلولي متظمهرين ووصل قبل ما نتاخد بتهمة قلب نظام الحكم .
المشهد الأخير :- وكان احلى مشهد مش مهم فيه بقة لاساعة ولاحاجة.
هقول حاجة أنا يمكن مليش تعامل كتير مع دفعتنا بس مش علشان حاجة والله انا كدة بس عرفت على الأقل إلي كانوا معانا إمبارح وفهمتهم وحسي إني أعرفهم وان احنا صحاب من زمان ولعبا حتة لعبة مع بشمهندس أحمد حسين بشمهندس محمود وبشمهندس خالد إظاهر إنه تعب ونام معرفش وعلى فكرة يا بشمهندس أحمد والله بحس إن حضرتك القاتل ليه معرفش حتى لما كنت الحكم علشان كده متحولش في يوم إنك تقتل حد ولعياذوا بالله هتلاقيني موجودة وبتهمك هطلع إلي عملتوه فيه أصل بريئة ياجماة ، ونهى ومسعد غنوا بجد مطربين وصوتهم حلو جدا منتوا عرفين والحمدالله على السادة الركاب ربط الأحزمة للوصول للمقر الرئيسي للهبوط في زيزينيا ومع السلامة على فكرة أنا اختصرت حاجات كتيييييييييييييير جدا بس تلاقيكوا زهقتوا وانا تعبت باي
E.N

2 Comments:

At 10:26 pm, Blogger mona said...

بأة كده يا أيمان تفضحى سرنا وتقوليلهم على اللى فى الشنطة؟؟؟
عموما الإزازة لسه فى البزازة يا معلم وكله تمام...

 
At 5:19 pm, Blogger eman said...

مشهقول يامنى خليهم يخمنوا بقة!!!! وعلى رأي عبد الحليم سرك في أعماق ذاتي سر أسرار حياتي

 

Post a Comment

<< Home

Creative Commons License
This work is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-NoDerivs 2.5 License.